جميع الأوقات تستخدم GMT + 3 ساعات

آخر المشاركات
    .. كسلا الوريفة ..     »  قد يباع التاريخ في كسلا   .:.  اخر رد: عبدو منصور  .:. الردود: 69     .. كسلا الوريفة ..     »  عالم زين   .:.  اخر رد: يوسف حسن العوض  .:. الردود: 0     .. كسلا الوريفة ..     »  حيرة   .:.  اخر رد: الدرديري كباشي الامين  .:. الردود: 560     .. كسلا الوريفة ..     »  اشتقنالك   .:.  اخر رد: خالد عوض السيد  .:. الردود: 0     .. كسلا الوريفة ..     »  الخواء /قصه قصيره   .:.  اخر رد: فايز النورس  .:. الردود: 1     .. كسلا الوريفة ..     »  يا أحبابي أنا جيتكم مهرول   .:.  اخر رد: ابو اسيل  .:. الردود: 9     .. كسلا الوريفة ..     »  دعوة لوالى كسلا في يوم السياحة العالمي   .:.  اخر رد: عبدو منصور  .:. الردود: 1     .. كسلا الوريفة ..     »  قرع طبول في الأحراش (قصة قصيره)   .:.  اخر رد: فايز النورس  .:. الردود: 0     .. كسلا الوريفة ..     »  أيام زمان .. نسخة جديدة منقحة   .:.  اخر رد: الدرديري كباشي الامين  .:. الردود: 221     .. كسلا الوريفة ..     »  شهادة الترابي .. كاد المريب ان يقول خذوني   .:.  اخر رد: عبدو منصور  .:. الردود: 1


إرسال موضوع جديد هذا الموضوع مغلق ، لا تستطيع تعديله أو إضافة الردود عليه  [ 158 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة 1, 2, 3, 4, 5 ... 10  التالي
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: فنجان جبنة في توتيل ... مع الاستاذ / صديق رحمة النور
مشاركةمرسل: 03 إبريل 2009, 15:14 
كسلاوي فوق العادة
كسلاوي فوق العادة
صورة العضو الشخصية
غير متصل

اشترك في: 19 فبراير 2008, 15:43
مشاركات: 3951
مواضيع: 380

حينما تدق الأجراس .. تنشد البلابل لحن المساء ..
ويسمر الاصدقاء حتي يلج الصباح فتعانق نسماته روعة الاشراق .. وبعد الاستئذان تعلن الاجراس ايضا غروب الشمس..
وبعدها يتوهج البدر حاملاً معه باقات من الزهر.. لينثرها بين الأيادي .. معلنة موعد فجر جديد..
يصاحبه نور قلم فريد .. نستقبلكم والبشر مبسمنا..ً نمزجه بشذا عطرنا..
نصافحكم والحب اكفنا .. لنهديكم أجمل معانينا.. ونغرف من همس الكلام أعذبه .. ومن قوافي القصيد أجزله..
ومن جميل النثر .. أروعه .. بين مد وجزر .. وفي امواج البحر.. نخوض غمار الكلمة .. فتجرفنا سفينة الورقة .. تجدفها اقلامنا..
لتحل قواربكم في مراسينا .. فنصل معاً نحو شواطىء اروع..
يسرني ويسعدني ان اقدم اليكم ضيفنا العزيز في رحاب استراحة توتيل ... ليتناول معنا فنجان جبنه
وفي رحاربه نستظل من وعثاء السفر ...لعلنا نحد من ارتفاع جدران العزلة ونفتح نوافذ التواصل في عبق الماضي
ونستبشر من خلال سرده بأفق الغد لنكسيه بعنفوان التفاؤل والامل القادم ...
من ربوع شمال السودان كان مقدمه الميمون ومن منطقة السليمانية ريفي الباقوة تحديدا ( 12 كيلو متر
من محازاة الشلال الخامس موطن والده الراحل والمقيم في الوجدان ( الاستاذ والمربي الجليل / رحمة النور عثمان )
ومن جهة والدته ينحدر من منطقة كرفس ( 40 كيلو متر) شمال مدينة ابو حمد ..
انتقلت اسرته من سلوم الي بورتسودان و تلقي والده تعليمه ثم خير والده للانقال بين مدن
مختلفة فاختار كسلا موطناً ابدياً في ظل الهجرات الداخلية التي
كانت تفرضها ظروف العمل ..
لن اتحدث عن والده الاستاذ / رحمة النور لانه معروف للجميع والمعروف لايعرف في هذه العجالة ..
تخرج صديق في 1991م من جامعة القاهرة فرع الخرطوم وعمل في منظمة اللاجئين بالشوك لفترة من الزمن ثم ارتحل
عن الوطن ليكون اسيراً في رصيف المنفي الاختياري في المملكة العربية السعودية كان ذلك في عام 1997م
يعمل حاياً رئيس حسابات باحدي شركات القطاع الخاص بمدينة جده وهو متزوج من مدينة القضارف واب لخالد واحمد ..
يشغل حالياً : رئيس المكتب الثقافي لرابطة ابناء كسلا بالمنطقة الغربية ونائب مدير عام منتديات كسلا مدينة الجمال وعضو فاعل في منتديات سودانيز أون لاين ( وله جناح خاص ... استراحة خيرات ) فهو سفير كسلا عبر الشبكة العنكبوتية منذ بدايات انشار الانترنت في رحاب المعمورة وايضا عضو فاعل وقلم لا يشق له غبار في منتديات كسلا الوريفة ومنتديات بوابة كسلا والعديد من المنتديات السودانية ...
كانت له مبادرات حميدة ومشهودة من اجل رفع المعاناة عن اسنان كسلا ( مثل مشروع دار العجزة بكسلا ومشروع كفالة الايتام ...
ومشروع علاج الفنان ابراهيم حسين بمبادرة كريمة من رابطة ابناء كسلا الفتية ... وايضا مشروع تكريم الفنان محمد مطر ...
والعديد من الاعمال الخيرية الجليلة التي لا تعد ولاتحصي ..
هذه مقدمة بسيطة عن الاخ الانسان صديق رحمة النور .. فالف مرحب به ضيفا عزيزا علي فنجان جبنه ..
وفي رحابه يحلو الانس واليكم احبتي اترك المجال للتنغيب عن هذا المعدن النفيس وهو غني عن التعريف بين اهل كسلا..

صورة
الف مرحب به الي الفنجان الاول ... اليكم اترك المجال احبتي الكرا
م

..

_________________

اللهم اجعلنا ممن يحافظ على صلاة الفجر,,, ونجينا من عذاب القبر ,,,, وضربات الشجاع الاقرع


آخر تعديل بواسطة ابو الخير في 05 إبريل 2009, 09:01، عدل 1 مرة

أعلى
 ;
 
 عنوان المشاركة: Re: فنجان جبنة في توتيل ... مع الاستاذ / صديق رحمة النور
مشاركةمرسل: 04 إبريل 2009, 11:39 
كسلاوي فوق العادة
كسلاوي فوق العادة
غير متصل

اشترك في: 04 ديسمبر 2008, 12:44
مشاركات: 363
مواضيع: 57
شـــكراً لك أخي أبو الخير
سيره ذاتية عبارة عن قصة تاريخية , الأستاذ صديق رحمة لم أتشرف بمعرفته عن قرب
و لكن من كتاباته في المنتدى أحببته حقيقة , و كثيراً ما جذبني حديثه العذب السلس
في المنتدى , عرفت بأنه مشارك في منتديات كسلا الجمال و معه مجموعة من الوريفاب
فحاولت المشاركة لأنهل من معينهم و لكن لم أستطع ذلك , عموماً ما ذكرته عنه أخي
أبو الخير يكفي لمعرفته , و التي أتشرف بها .
شأتشرف بشرب أول فنجان قبل أن يأتي الكبار لأن شراب الجبنة مع الكبار متعب , لأنهم
بيرسلوا الواحد مراسيل لمن يقطعوا قلبوا , فعشان كده حا أضرب لي فنجان سريع كده و هارب
على طول .

الأستاذ الأخ صديق بعد الرحيل من منطقة السلوم كان هنالك فيض من الحنين إليها و خاصة
بعد وصول الموطن الجديد بورتسودان , لكن سرعان ما نسي صديق رحمة السلوم و تأقلم
مع موطنه الجديد , حتى أنه قطع الصلة بالسلوم نهائياً بعد سنين قليلة من الرحيل .

كل واحد منا يحاول أن يقلد أباه في كل شيئ , هل تأثر صديق رحمة بوالده في مسيرته الحياتية
و ماذا نهل منه , هل يمكن أن نقول أن هذا الشبل من ذاك الأسد .

تلــــــويجة :

السلخ جاك يا ود رحمه الله يمرقك من الكبار بس أنحنا ما مشكلة

و لك التحية ,,,,


,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

_________________
قد مات قوم وما ماتت مكارمهم ## وعاش قوم وهم في الناس أموات


أعلى
 ;
 
 عنوان المشاركة: Re: فنجان جبنة في توتيل ... مع الاستاذ / صديق رحمة النور
مشاركةمرسل: 04 إبريل 2009, 12:39 
كسلاوي فوق العادة
كسلاوي فوق العادة
صورة العضو الشخصية
غير متصل

اشترك في: 21 مايو 2006, 09:32
مشاركات: 1547
مواضيع: 113
مكان: متحدرٌ من ذروة تعب

مدخل لفنجان القهوة
الإخوة الإعزاء ... ابو الخير ، ياسر ومن سياتي بعدهم
نهاركم سعيد وليكم وحشة .... طبعاً أخوكم راجل شليق ومشهور بحظه النحس!!!
كل ما أدخل مكان جديد ببدو عليه ملاحظاته طوالي ، والتي دائماً ما تجر عليّ وابلاً من الأشياء الغير محمودة ، وخاصة أن هذه الملاحظات تقع دوماً في شخص متخصص في مجاله يفضح جهلي من أول مرة ، فأعود انا بخفي شلاقة مكسور الخاطر ومهيض الجناح.
ومن سوء حظي أنني تدحرجت الى هذا الفنجان بعد قامة كبيرة لايشق لها غبار في عالم الحكي وتقعيد الكلمات ... قلم خبر الحياة وخبرته وعركـ دروبها فأخرجته حكيماً في زمنٍ أنقرضت فيه الحكمة من منابر الخطابة ، فكيف لشليق مثلي أن يجلس في فنجان قهوة خلفاً للدكتور والاستاذ العلامة مجوب الباشا أبو هالة ؟؟؟ فلايساوي قلمي المنشفة التي يجفف عليها حبر قلمه الباركر ( أتذكرت قلم الحبر بتاع الإبتدائي البسيل داكـ ومسحه على شعر الرأس لتجفيفه ما عارف المناسبة شنو غايتو ) ،
دعوني في بداية هذه الجلسة أن أسرد عليكم جزء من شلاقاتي ومن حظي النحس لعلكم تتبينون حجم ورطاتي وتتجنبونني كم يتجنب التبداويت الكجر ..... فعندما أتيت للسعودية جديداً في نهاية العام 1997 كنت أظن أنني أملكـ الخبرة الكافية لإدارة دفة إي نشاط وبالفعل لم تمضي إلا ايام قليلة بدأت فيها العمل في مؤسسة ناشئة فلم يرق لي حالها وطفقت منذ أول وهلة أعدد لصاحبها الأشياء والملاحظات فما كان منه إلا أن القمني حجراً وغادرت معه المؤسسة في أيامي الأولى وأنا كظيم ، ثم مالبست أن تزوجت بفتأة وأخذت أتحدث لها عن ملاحظتي حول طبيخها وغسيلها حتى ندمت على اليوم الذي وافقت فيه على الزواج مني ونعلت سلسفيل حظها العاثر
ثم دخلت لهذا المجلس وأنا ملزم نفسي بكتم هذة العادة السئية التي تلازمني ، لكن نعمل شنو على خشمنا الرهيف الما تتبلا فيهو الفولة ولا املك الصبر الذي يبل الآبري (بمناسبة الآبري دي رمضان فضل ليهو كم ؟)...
طبعاً هذة المقدمة هي دحرجة لفض تكشيرة القراء الذين سيحبطون بعد أن غادروا مرافي الدكتور أبو هالة الوارفة وحطوا رحالهم على شواطي قلمي الشليق المحبط ... وهي محاولة لنفض توجساتهم من الهرطقات والهذيان الذي سيلاقيهم وسيصطدموا به في هذا الركن ، وأنا بعتبرها مراوغة مشروعة لسرق وقتهم في قراءة ما سأكتبه .... وهي في معظمها على سبيل المزاح الأخوي الشفيف الذي لايرمي لشي سوى خلق جو من الإلفة وكسر الصرامة الأكاديمية في تناول الأشياء التي لا أملكها ولا أعرف دروبها (لكن أنا خايف تبقى عليكم البقت على براقش) اذا تابعتوموني بجدية .... وخايف كمان أبدأ معاكم بعدة ملاحظات في تناولكم لفنجان القهوة وتقعدوا تقولوا (كمان جبناهو نسالو جي ينظّر لينا ) ، كمان في حاجة مهمة وهي انني لن أتمكن من الرد على كل سوال في الحال والتو ولكنني سأفعل مافي وسعي لمحاولة التواجد لذلكـ كان كان لزاماً علي أن أنقل هذه المقدمة لأخوتي حتى يأخذوا هضرباتي الأتية على محمل التسامح وما يأملوا في شخص مثلي أن يضفى عليهم مرحة ومتعة توازي ما فات من فناجين قهوة ....
اها رائكم شنو نبدأ وللا نقيف يحدي هنا ويا دار ما دخلكـ شر ؟؟؟
أنتظر موافقتكم على مرور هضرباتي وتسليمي (التابلت) للدخول والمروق علي كيفي ، وتنكيس سيمافور المحطة أئذاناً بالدخول وتنصيب لافتة (صفّر) الشهيرة ويمنع منعاً باتاً فكـ الباكم ، والمقسات الخلفية وحركات المحولجية وناس السكة حديد البنعرفها كويس دي ...
فتكم بعافية
أما أنت يا أبا الخير فأشكركـ على عين الرضا منكـ التي هي كليلةٌ عن كل عيوبي ولكنني سأتي على تصحيح بعض الأسطر عن سيرتي الذاتية في مداخلتكـ ، فانا لم أكن رئيس حسابات بل كنت محاسب عادي في قسم المبيعات وحينما تم ترفيع مديرالمبيعات ليكون مديرعام للمجموعة أختارني لأكون مدير مكتبه (بناءً على شنو ما عارف) ، كما ان المشاريع الخيرية التي ذكرتها هي ليست مبادرات العبد لله ، فمشروع دار المسنين كان مبادرة للأخ ياسر قشي ، وعلاج إبراهيم حسين هي مبادرة للأخ محمد توفيق بعد ان تبنتها رابطة بناء كسلا بالمنطقة الغربية ، ومشروع أطفال الرعايا كان مبادرة من المشرفة الإجتماعية إنتصار في كسلا ، واما مشروع ود مطر فقد كان بمبادرة من الرابطة بجدة ، وقد ساهمت في كل هذه المبادرات كأقل مساهم من أبناء وبنات كسلا في هذه المبادرات ولم تكن لهذه المبادرات ان تنجح لولا تدافع أبناء وبنات كسلا من كافة أقطار الدنيا فالحمد لله الذي كتب لهذه المبادرات البسيطة النجاح ....


_________________
صورة
صورة
صورة


أعلى
 ;
 
 عنوان المشاركة: Re: فنجان جبنة في توتيل ... مع الاستاذ / صديق رحمة النور
مشاركةمرسل: 04 إبريل 2009, 13:52 
مراقب عام
صورة العضو الشخصية
غير متصل

اشترك في: 18 فبراير 2008, 13:37
مشاركات: 2947
مواضيع: 305

اقتباس:
اها رائكم شنو نبدأ وللا نقيف يحدي هنا ويا دار ما دخلكـ شر ؟؟؟


صديق رحمة
مرحب بيك
فعلاً جبنتك دي حتدور بالطريقة اللي انت عايزها بدليل "مدخل لفنجان القهوة"
كنت متوقع إنك حتبدأ من محل يعجبك لزوم التمويه وكدا وبرضو ما مشكلة انت عارف ونستنا شترة وممكن نرجع لحاجة ما قلتها ولا عايز تزوغنا منها بس كل شي بأوانه وبما أن الجبنة في حضرتك إنت دورها بالطريقة اللي بتشوفها ونحنا قبلانين كان بسكر ولا بملح برضو بنشربها.. طبعا جبنة الملح دي بتكون ضقتها...
الدخول إلى مسارات قد تعين في انتزاع ما نصبو إليه صعب معك ولكن الرخو لا قدام...


_________________
فلنجعل تلاقينا بابَ خيرٍ وعطاء من أجل كســـلا
صورة


أعلى
 ;
 
 عنوان المشاركة: Re: فنجان جبنة في توتيل ... مع الاستاذ / صديق رحمة النور
مشاركةمرسل: 04 إبريل 2009, 14:12 
مشرف منتدى
غير متصل

اشترك في: 27 سبتمبر 2007, 20:46
مشاركات: 887
مواضيع: 36
مكان: قطر - الدوحة
العزيز ود رحمة
نهارك سعيد.......
نتشرف جدا" بكونك الضيف القادم على فنجان الجبنة فى توتيل ويسعدنا كثيرا" نتعرف على جوانب كثيرة ومواقف مررت بها فى حياتك، وصدقنى أكان قلت الروب مابنخليك :lol: :lol: والمسألة بسيطة جدا" مدام إنت زول شليق فهذا يعنى هناك الكثير من المقالب واللمحات اللطيفة فى حياتك،وده يقودنى لأول سؤال .
كيف بدأت حياتك العملية فى السعودية
والحياة الجديدة تحت ظل القيود الكثيرة والتى تحد من الحرية
وماذا أضافت لك الغربة وبالتالى ماذا أخذت منك
عموما" أنا كده (دردقت ليك الكورة ، أبقى شايت).
ولك التحية.


أعلى
 ;
 
 عنوان المشاركة: Re: فنجان جبنة في توتيل ... مع الاستاذ / صديق رحمة النور
مشاركةمرسل: 04 إبريل 2009, 14:22 
رئيس فخري
غير متصل

اشترك في: 24 يوليو 2007, 11:24
مشاركات: 3088
مواضيع: 395
الحبيب صديق
سلامات
مرحبابك عشرة في فنجان القهوة ونحن زي ما قلت في بوست ماضي موعودين بقهوة مدنكلة إن شاء الله.
أهلنا زمان قالوا "أنفخ ولو حملك ريش" شايفك انسحبت من فضل المبادرات كلها رغم أن حديثك عن الشلاقة ينم عن شخصية مبادرة. شايفك ما ذكرت مبادرة اليوبيل الذهبي لكسلا الثانوية
لاكين كان سألوك انت كلام ناس المعاشات دا مالك ومالو الراجل ما بفتح الحلل ويقول رايو في التبيخ إلا بعد ما ينزل المعاش زي حالاتنا دي. قبل كدا تدوبل وانت ساكت.
مرحب بيك ونحن إن شاء الله جاهزين لكل أنواع اللعب بما في ذلك الدافوري.
مع خالص ودي


أعلى
 ;
 
 عنوان المشاركة: Re: فنجان جبنة في توتيل ... مع الاستاذ / صديق رحمة النور
مشاركةمرسل: 04 إبريل 2009, 18:08 
الرواد الختو الساس
الرواد الختو الساس
صورة العضو الشخصية
غير متصل

اشترك في: 22 فبراير 2007, 00:56
مشاركات: 873
مواضيع: 122
مكان: مكـــة المكرمة (وادي فاطمة)
مشكور أبو الخير على التقديم الرائع والذي يليق بصاحب الكلمات المضمخة بالجزالة والمعاني الرائعة العزيز أبو خالد
ألف مراحب بود رحمة الرجل الموسوعة صدقاً اقول موسوعة لأن صديق ( الدر في أحشائه) تجد عنده كل ما تشتهييه
من معرفة على الأقل في الحد الأدنى والذي يجب أن يذخر به كل (مثقف ) وصديق مثقف بمعنى الكلمة ... صديق
أخوي بتحاول تبتبت من البداية مالك ؟
اقتباس:
أنتظر موافقتكم على مرور هضرباتي وتسليمي (التابلت) للدخول والمروق علي كيفي ، وتنكيس سيمافور المحطة أئذاناً بالدخول وتنصيب لافتة (صفّر) الشهيرة ويمنع منعاً باتاً فكـ الباكم ، والمقسات الخلفية وحركات المحولجية وناس السكة حديد البنعرفها كويس دي ...
يازول هضرب كما شاء ت لك الهضربة حتلقانا يانا نحنا راجينك .. شغلك ده ذكرني حكاية أخونا
فتاح سعد الله مع فنان غرب القاش الشهير ( أبكر زيادة ) .. في ليلة أتانا الفنان أبكر في جلسة خاصة وشاركنا بأغنيته الشهيرة
( دبيب الغرنبلي بات يألو ويألو ) وطلب من فتاح سعد الله أن يصاحبه بالإيقاع وفتاح عازف إيقاع ماهر ، يبدو أن أبكر زيادة يعزف
على السليقة وفتاح تعب معاه في حكاية الزمن فما كان من فتاح إلا أن اوقف العزف وسأل أبكر يا أخي ما تلتزم ليك بي سِلَم
واحد ... فقال له أبكر زيادة( يا فتاح إنت بس خبط الدربكة بتاءئك دي و ما إندك مشكلة أنا نتلأ مأك كل السلالم وننزلا) .. دحين يا صديق أخوي
سوي البعجبك وزي ما قال ليك عبد المتعال دير جبنتك بطريقتك ونحنا شاربينها معاك حتى الثمالة .. ولك الحب

_________________
كلــما اتـســـــــــــعت الـرؤيا ضاقـــــــــت العــــــــــبارة


أعلى
 ;
 
 عنوان المشاركة: Re: فنجان جبنة في توتيل ... مع الاستاذ / صديق رحمة النور
مشاركةمرسل: 04 إبريل 2009, 20:10 
رئيس فخري
غير متصل

اشترك في: 13 إبريل 2007, 22:48
مشاركات: 1084
مواضيع: 85
صديق رحمة كتب:

وحركات المحولجية وناس السكة حديد البنعرفها كويس دي ...


أميقو أفْرُز ؟ .. العزيز صديق ود رحمة .. لك التحية .. وصل وفد حي العرب وغرب لندن لمباركة جلوسكم على ( الككر ) ملكاً للكلمة وشيخاً لطريقة عذوبة الكلام ..وارباباً في محافل العمل العام .. نحن سعداء بفناجين جماعة في حضرتكم وحضرة الكواكب الذين سيحتفلون بك قمراً .. قبل الزحمة أرجو أن ترسم لنا ملامحك في فترة الدراسة الإبتدائية عايزين نعرف قِصة الصلعة دي . *45


أعلى
 ;
 
 عنوان المشاركة: Re: فنجان جبنة في توتيل ... مع الاستاذ / صديق رحمة النور
مشاركةمرسل: 04 إبريل 2009, 20:51 
كسلاوي يملا العين
كسلاوي يملا العين
غير متصل

اشترك في: 11 أغسطس 2008, 14:23
مشاركات: 246
مواضيع: 18
الحبيب صديق رحمة متعك الله بالصحة والعافية
انت لسعة ما جهزت الموقع وادوات اعداد القهوة لسع انت فى غرب القاش مع السكة حديد ، حرك يا صديق موفق بحول الله


أعلى
 ;
 
 عنوان المشاركة: Re: فنجان جبنة في توتيل ... مع الاستاذ / صديق رحمة النور
مشاركةمرسل: 04 إبريل 2009, 21:17 
مشرف منتدى
غير متصل

اشترك في: 21 يونيو 2007, 10:14
مشاركات: 1016
مواضيع: 110
[font=Traditional Arabic]أبو خالد / صانع التحف
شكراً جزيلاً لانك عطنت الدواخل بنقع التفاؤل
زرعت الفراسخ بساتين تساؤل

سقيت الفراش رحيق التواصل ...

ومنحتي الورود مواسم تفاضل

هبشت البداية في حجر الأساس
فتحت النهاية بحاسة تكامل

ده فنجان أول من جبنتك .
[/font]


أعلى
 ;
 
 عنوان المشاركة: Re: فنجان جبنة في توتيل ... مع الاستاذ / صديق رحمة النور
مشاركةمرسل: 05 إبريل 2009, 09:26 
كسلاوي فوق العادة
كسلاوي فوق العادة
صورة العضو الشخصية
غير متصل

اشترك في: 21 مايو 2006, 09:32
مشاركات: 1547
مواضيع: 113
مكان: متحدرٌ من ذروة تعب
إحبائي أبناء كسلا (ابو الخير ، ياسر عثمان ، عبدالمتعال ، عمر باسبعين ، أبو هالة ، عمر احمد ، صلاح الطاش ، وصلاح مصطفى ، إبراهيم احمد أدم)
لن أقول لكم كما قال الشاعر صاحب البيت الركيكـ الذي وقع من حصانه فألتف الناس حوله فقال مقولته المشهورة :-
ما لكم تكاكاتم عليّ كما تكاكاتم علي ذي جنٍ إفرنقعوا .. حتى صار بيته الشعري مثلاً في الركاكة الشعرية
لن أقول لكم أفرنقعوا حتى يصبح قولي الأشتر قولاً مقيماً بينكم ولكنني سأقول لكم تمهلوا ... تمهلوا
لاحقين شنو ؟؟؟
ههههههههههههههههههههه

حا نجاوب عليكم واحد واحد وكل مرة نحشر ليكم في نص الردود قصة غريبة حدتث لنا وكانت لها أثر في مسيرة حياتنا حتى نكسر الروتين في جلسة القهوة (والحقوق محفوظة لأبو هالة) لإجتراحه هذا المسلكـ الحميد في شرب الفنجان

_________________
صورة
صورة
صورة


أعلى
 ;
 
 عنوان المشاركة: Re: فنجان جبنة في توتيل ... مع الاستاذ / صديق رحمة النور
مشاركةمرسل: 05 إبريل 2009, 09:33 
كسلاوي فوق العادة
كسلاوي فوق العادة
صورة العضو الشخصية
غير متصل

اشترك في: 21 مايو 2006, 09:32
مشاركات: 1547
مواضيع: 113
مكان: متحدرٌ من ذروة تعب
[quote="ياسر عثمان محمد الأمين"]الأستاذ الأخ صديق بعد الرحيل من منطقة السلوم كان هنالك فيض من الحنين إليها و خاصة
بعد وصول الموطن الجديد بورتسودان , لكن سرعان ما نسي صديق رحمة السلوم و تأقلم
مع موطنه الجديد , حتى أنه قطع الصلة بالسلوم نهائياً بعد سنين قليلة من الرحيل .

كل واحد منا يحاول أن يقلد أباه في كل شيئ , هل تأثر صديق رحمة بوالده في مسيرته الحياتية
و ماذا نهل منه , هل يمكن أن نقول أن هذا الشبل من ذاك الأسد .

[quote]

العزيز ياسر عثمان
الله يسامحكـ يا اخوي أنا أشيل وانقل ليكـ في تجربتي الحياتية الفاشلة وتجي انت تقول لي تاثرت بأبوكـ وشنو وشنو ؟؟؟ يا زول نحن أبواتنا ديل ما بنساوي التراب الذي مشوا عليه ، فقد كانوا بالنسبة لنا ثريا لاتحاول قامتنا القصيرة التطاول أو مجرد التفكير في وصولها ... وللا عاوزني أغني زي ناس الحقيبة ... دنت الثريا بقت قريب / بين السلوك فى تانى دور /فى ثانية كم سطعت بدور
/وأهلة كان نوعن غريب (أنني أمزح) يا ياسر ولاشكـ أن الوالد قد تاثرنا به أبلغ تأثر خاصة وأنه كان معلماً من جيل المعلمين ولعلكـ تعرف قدسية المعلم في نفسونا أنذاكـ ....
أما بخصوص منطقة سلوم ، فهي المنطقة التي ولدت فيها في بواكير العام 1968 نظراً لوجود جدي لوالدتي – عليه رحمة الله الواسعة - إسماعيل الطيب فيها ، وكعادة الناس في ذلكـ الزمان بأن تسافر المراة الى أهلها للولادة هناكـ ، وبعد ولادتي نقل والدي الى مدينة عطبرة وبالتالي إنتقل اليها ، ولكن بعد سنوات قليلة تم نقله لكسلا الثانوية بنات فكأنت طفولتي الأولى في كسلا حيث أكملت الإبتدائية والمتوسطة والثانوية هناكـ ، وأثناء وجودنا في كسلا كنا نذهب كل عام في الإجازة الى منطقة سلوم لذلكـ أرتبطت سلوم في ذهني في ذلكـ الوقت على انها موطن الترفيه والإجازة لا موطن الإنتماء والترعرع ، ولكن حينما شبى عودنا كبر جدي وتقاعد عن العمل إنتقل الى الخرطوم فأصبحت أحس بحنين جارف الى سلوم وبورتسودان وأردكت أنني خسرت موطناً جميلاً لم تقيض لنا الظروف إستعاضته إلا في كسلا أرض الحنان.

أشكركـ صديقي ياسر ومرحباً بكـ هنا في الوريفة وفي الجمال وفي البوابة فكل الطرق تقود الى كسلا ، ولابد من كسلا وان طال السفر وتعددت الوجهات وتوزعت المداخل ....


_________________
صورة
صورة
صورة


أعلى
 ;
 
 عنوان المشاركة: Re: فنجان جبنة في توتيل ... مع الاستاذ / صديق رحمة النور
مشاركةمرسل: 05 إبريل 2009, 09:54 
كسلاوي فوق العادة
كسلاوي فوق العادة
صورة العضو الشخصية
غير متصل

اشترك في: 19 فبراير 2008, 15:43
مشاركات: 3951
مواضيع: 380
اقتباس:
أما أنت يا أبا الخير فأشكركـ على عين الرضا منكـ التي هي كليلةٌ عن كل عيوبي ولكنني سأتي على تصحيح بعض الأسطر عن سيرتي الذاتية في مداخلتكـ ، فانا لم أكن رئيس حسابات بل كنت محاسب عادي في قسم المبيعات وحينما تم ترفيع مديرالمبيعات ليكون مديرعام للمجموعة أختارني لأكون مدير مكتبه (بناءً على شنو ما عارف)


الف مرحب بصديق الصنديد ... الرجل البليغ في لغة الضاد ( كما يقول عمنا شحوتاي )
اشكرك جزيل الشكر علي تصويب اخطائي الغير مقصودة ...
حقيقة انت تستحق كل خير ولو انك ما لاقي شئ يليق بيك في انظمة الوظائف ..
وكما استعير كلمات اخونا ( طاهر عمر.... الله يطراه بالخير ) اينما وجد ..
كان يحلو له ان يناديك وزير الثقافة والاعلام ... بس نحنا عارفين البلد دي بالذات ما بتدي حريف ....
وكم من الاطباء سارحين في البهايم ... والمعيب ان الوظيفة اصبحت مسخرة في المجتمع
السعودي كما شاهدنا قبل اعوام في ( طاش ماطاش ... وحكاية دكتور جعفر والهروب الكبير )...
عموماً لك العتبي حتي ترضي


..[/font]
اقتباس:
كما ان المشاريع الخيرية التي ذكرتها هي ليست مبادرات العبد لله ، فمشروع دار المسنين كان مبادرة للأخ ياسر قشي ، وعلاج إبراهيم حسين هي مبادرة للأخ محمد توفيق بعد ان تبنتها رابطة بناء كسلا بالمنطقة الغربية ، ومشروع أطفال الرعايا كان مبادرة من المشرفة الإجتماعية إنتصار في كسلا ، واما مشروع ود مطر فقد كان بمبادرة من الرابطة بجدة ، وقد ساهمت في كل هذه المبادرات كأقل مساهم من أبناء وبنات كسلا في هذه المبادرات ولم تكن لهذه المبادرات ان تنجح لولا تدافع أبناء وبنات كسلا من كافة أقطار الدنيا فالحمد لله الذي كتب لهذه المبادرات البسيطة النجاح


اعتزر لعدم الاشارة الي الاخوة اصحاب المبادرات المذكورة اعلاه في مدخل كلامي عنك وبلاشك اسهمك فيها كانت كتيرة .... فانت سفيرنا الاول في هيئة الاعمال الخيرية ...
كنت شاهد عيان علي الدور الذي قمت به لتري تلك الاعمال النور في زمن قياسي ... ومن خلال حرصك وتواصلك مع ابناء المدينة تحققت الامنيات وهمستم في اماكن الآلام الاجتماعية ..
لوما تعبتو فيها انت والاشقاء صديق الشفيع - شحوتاي - عبد المتعال - صلاح الطاش ونور الدين الفحل وعماد ميرغني وكسلاوي وبقية الكوكبة الفتية لكان لها نفس مصير مبادرات السلاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام ... وخارطة الطريق ..!!
هذه العجالة كانت فرصة لنعكس عنك القليل في مسيرة العمل العام وهذا جزء مما اعرفه عنك وما يعرفونه الاخوة كثير ... الله ماجاب يوم شكر اخي ابوخالد...
يبدوا ان الجبنه لي هسع الكبار ماقعدو ليها سمح .... يادوب ده مجرد عزف بالسلام الجمهوري في حضرتك ايها الهميم ..
نحنا عايزينا تكون جبنة (سيدي الحسن عديل كدي ) خلي بالك ....يمكن تجر في لحد الخريف...!
لك وللحضور الكريم .. كامل احترامي .
.
.

_________________

اللهم اجعلنا ممن يحافظ على صلاة الفجر,,, ونجينا من عذاب القبر ,,,, وضربات الشجاع الاقرع


أعلى
 ;
 
 عنوان المشاركة: Re: فنجان جبنة في توتيل ... مع الاستاذ / صديق رحمة النور
مشاركةمرسل: 05 إبريل 2009, 10:00 
كسلاوي فوق العادة
كسلاوي فوق العادة
صورة العضو الشخصية
غير متصل

اشترك في: 21 مايو 2006, 09:32
مشاركات: 1547
مواضيع: 113
مكان: متحدرٌ من ذروة تعب

العزيز عبدالمتعال :-
المدخل كان ضروري للإحتراز من الضربات المفاجاة الشبيه بضربات المهربين في شرق السودان ، وعشانا ما يجي واحد زي أخونا قيصل إتش يرشكـ بالف سوال وتقعد لافي صينية ما عارف نفسكـ تجاوب من وين وتنتهي وين ، عشان كدة قلنا ناخد ساتر ونوري الناس الشغلانة فيها شلاقة وشوية مجافات ومغامرات حتى يدركوا بان العفش داخل البص على مسؤولية قارئه ... وشوية شوية الحكي براهو بجي ...



عبد المتعال كتب:

الدخول إلى مسارات قد تعين في انتزاع ما نصبو إليه صعب معك ولكن الرخو لا قدام...



أها شان الشغلانة بتاعت المسارات دي بديكـ أول قصة غريبة حصلت لي عشان نبدأ بيها المسارات وننتزع بيها رخو منكم :D :D





قصص حدثت لي او حدتث معي ....


القصة الأولى قصتي مع الأنسة ربيعة :-
*
في عصر يوم فاتر وانا لم أبلغ الخامسة بعد من عمري المديد (إن شاء الله) حلوة المديد دي ، قفزت الى منزل جيراني عبر الحائط لأمارس اللعب المحبب لي مع صديقي نصار كعادتي كل يوم ، ولكنني تفأجات بأن نصار وأهله في ذلكـ اليوم غير موجودين ويبدو أنهم قد ذهبوا في مشوار عائلي ... تلفت ذات اليمين وذات الشمال فلم أجد أحداً بالمنزل ، فهممت بالخروج وأتجهت صوب الباب الخارجي ... واثناء سيري أحسست أن هناكـ خطوات تتبعني من الخلف فظننت انه أحد أعضاء المنزل لم القى له بالاً أثناء تجوالي في برندات المنزل ، لكنني حينما إلتفت للوراء رأيت منظراً يشيب له الوالدان ، رأيت فتاة في نفس عمري تحمل (برطمانية فاضية) وداخلها تقبع عقرب صفراء كبيرة من أمات لدغة تموت ديكـ ، وتفرست في وجه الفتاة فوجدت أن هذه الفتاة ترتدي أسكيرت أسود وبلوزة بيضاء ، وقد أسدلت شعرها في تسريحة واحدة للخلف (ضنب حصان) لكن أكثر ما لفت نظري في هذه الفتاة هي انها لاتلبس شبط (حافية القدمين) فاستغربت من هذا المنظر وقبل ان أستجمع هذه الصورة مدت لي هذه الفتاة يدها وقالت في صوت حنون (أسمي ربيعة) وشعرت بقشعريرة تسري في جسدي تراجعت على أثرها حركة وراء وانا أتفرس في وجهها الأسمر الجميل وأستغللت برهة ظننت انها قد غفلت فيها فأطلقت ساقاي للريح وفتحت الباب بطريقة بهلاونية في اقل من الثانية حتى أصبحت خارج منزل جيراننا .... وذهبت لمنزلنا وأنا أرتجف من الخوف وأتصبب من العرق فحكيت لوالدي ووالدتي هذا الحادث وما حدث بالتفصيل وسالت والدي عن سبب ذلكـ فأجابني الوالد أن تلكـ أطغاث أحلام لايجب ان أنتبه لها وأنه يجب علي قراءة سورة الفاتحة اذا شعرت بذلكـ فلم يقنعني رده وحينما حاورته أنتهرني نهرة سكت علي أثرها .. وشعرت والدتي بعدم إقتناعي وحيرتي وهواني على الأشياء فربتت على كتفي وأخذتني في حضنها الدافي وقالت لي أن تفسير هذا الحداث هو أن أمي سوف تضع فتاة جميلة قريباً إن شاء الله وانه ينبغي علينا أن نسميها ربيعة فكان هذا التفسير مقناعاً لي وأخرجني من حالة الهلع التي أصابتني الى دنيا الأحلام فاصبحت مترقباً لهذه الفتاة الربيعية التي ستحل ضيفة على بيتنا وأصبحت أكثر السؤال على والدتي في وجود ضيفاتها وفي عدمه وهي تتحمل ثرثرتي في هذا الموضوع أمام الضيوف وخلفهم في صبرٍ وثبات .... لكن إحباطي الأكبر أتى حينما ولدت أمي ولد ذكر (عثمان) بدلاً من ال(ربيعة) فحنقت على هذا المولود الذي أزاح ربيعة عن دنيتي التي رسمتها لها في أحلامي وفي أوقات تفكيري وفراغي .... فأسقط في يدي ....
لكن بعد شهور حدث ما لم يحمد عقباه فقد كنت نائماً ، فأستيقظت مع وقت أذان الفجر في ليلة قمرية مضئية وكعادتي كنت أستيقظ كل ليلة وأجد نفسي في سرير مع اخواني لكنني أنتقل للنوم بجانب والدي وظلت هذه العادة تلازمني حتى وقت متأخر من طفولتي رغم زجر والدي لي لكن شيئاً ما كان يدفعني لذلك .... المهم بعد أن أستيقظت وذهبت للنوم بجانب والدي وقاسمت والدي في غطاء النوم (فردة بيضاء أم تلاتة خطوط ديكـ) وأنا أجرجر في هذه الفردة لأغطي جسمي أحسست بأن هناكـ من يقف أمامي مباشرةً فأزحت الغطاء من على وجهي لاري من من اخوتي جاء ليشاركني حضن والدي في هذا الوقت المتأخر فاذا بي أرى ربيعة على نفس هيئتها الأولى فتسمرت أطرافي وجمد الدم في عروقي وخبأت أنفاسي حتى كادت تنقطع فأذا بربيعة تقول لي ما قالته اول مرة (أسمي ربيعة) ولم تنتظرني وتحركـت في خطوات ثابتة دون ان تنظر خلفها نحو البرندة المظلمة وغرقت في لجة الظلام ، أما انا فما أن تأكدت بدخولها الى تلكـ البرندة حتى قمت صائحاً ونائحاً مفزوعاً وملأت الدنيا صراخاً حتى إستيقظ البيت بأثره ....
سارع الوالد الى قراءة بعض الآيات القرانية على رأسي ظاناً بأنني فقدت عقلي جراء حلم وكابوس عارض لكنني أزحت يده عن رأسي بقوة وقلت له في نبرة قوية (يابا ربيعة جاتني تاني ؟؟؟) ربيعة ربيعة دي منو ؟؟؟ وبالطبع فقد نسى والدي قصة ربيعة الأولى ، وأجابني بلهجة حادة (يا ود قول بسم الله ربيعة شنو الفايقة ليكـ أنتا ، أشرب الموية دي وأرقد نوم) وامام أصراري بأنني رايت ربيعة وعدم تصديق والدي لهذا الحادث انتابني غبن رهيب رحت على أثره في نوبة بكاء عميقة ( والله يا جماعة حارقني عدم تصديق أبوي لي ما تقولوا الزول دا خاف من ربيعة) ، فأدركت والدتي مدى حيرتي فأخذتني للنوم بجانبها وقالت لي أننا في الصباح سنذهب لشيخ عثمان القلوباوي للرقية لي ، فهدأت نفسي واستقرت أنفاسي ورحت بجانبها في نومٍ عميق ...
وقد فتح هذا الحادث في نفسي نافذةٌ من الأسئلة التي لاتفضي الإ لمزيد من الحيرة .... واستحوذت هذه الحادثة على جل أفكاري حتى لاحظ أهل المنزل إستغراقي العميق الذي لاينتشلني منه إلا الجلبة التي تحدث بجانبي فأزداد قرب والدتي مني واشارت على والدي بأن يأخذني معه اينما حلّ واينما سار ، وبالفعل ظل الوالد ياخذني معه الى المدرسة الثانوية لأعود أخر اليوم وانا مشغول بتقسيم الغنائم من الحلوي والفطائر (التي يغدق بها عليّ طلاب المدرسة الثانوية )على أخواني وأصدقائي في الحي حتى تكفل الزمن بمحو هذه الحادثة من خاطري شيئاً فشيئاً حتى عدت الى وضعي الطبيعي ، لكن مازالت هناكـ جملة من الأسئلة تقفز لذهني كلما تذكرت هذين الموقفين الغريبين وانا ما زلت يافعً أكلم الناس في كل محفلٍ وأروي لهم عن مشاهدتي لنفس ال(ربيعة) مرتين متتاليتين أذكرهما تماماً كتذكري كتابة هذا البوست وبنفس اللبسة ونفس الملامح والشبه والقدلة ذاتها ومشتيو ولكن من يصدق هذا اليافع الذي أصبح الهذيان رفيقه حتى اليوم !!!!

_________________
صورة
صورة
صورة


آخر تعديل بواسطة صديق رحمة في 06 إبريل 2009, 11:43، عدل 1 مرة

أعلى
 ;
 
 عنوان المشاركة: Re: فنجان جبنة في توتيل ... مع الاستاذ / صديق رحمة النور
مشاركةمرسل: 05 إبريل 2009, 20:01 
كسلاوي يملا العين
كسلاوي يملا العين
غير متصل

اشترك في: 11 أغسطس 2008, 14:23
مشاركات: 246
مواضيع: 18
اخى صديق رحمة النور متعك الله بالصحة والعافية
بخصوص الاخت ربيعة لى سؤال تجزم انك كنت فى كامل اليقظة ام كنت كالوسنان وبالتحديد فى المرة الاولى وتحديدا حدد المنطقة (( المدينة او القرية )) ، وصف لنا المكان بالظبط كان المكان ضيق ام فى حوش المنزل 0 وفى اثناء هروبك صحيت وكيف فتحت الباب ، هناك قصة مشابهة لقصة ربيعة سمعتها من ابنة صديق كان يعمل فى مدينة وقر وان اختلفت معك فى تبادل الحديث معها 0


أعلى
 ;
 
 عنوان المشاركة: Re: فنجان جبنة في توتيل ... مع الاستاذ / صديق رحمة النور
مشاركةمرسل: 06 إبريل 2009, 11:17 
كسلاوي فوق العادة
كسلاوي فوق العادة
صورة العضو الشخصية
غير متصل

اشترك في: 21 مايو 2006, 09:32
مشاركات: 1547
مواضيع: 113
مكان: متحدرٌ من ذروة تعب
عمر باسبعين كتب:
كيف بدأت حياتك العملية فى السعودية
والحياة الجديدة تحت ظل القيود الكثيرة والتى تحد من الحرية

العزيز عمر باسبعين سعيدٌ انا بسعادتكـ بي ...
أما كيف بدأت حياتي العملية في السعودية فتلكـ قصة طويلة وأنا الشخص الوحيد الذي لم أكن أفكر في الغربة والإغتراب ولكن كما يقولون لكل أجلٍ كتاب .... وكما قال الشاعر لعمركـ ماضاقت بلادٌ بأهلها ولكن أخلاق الرجالِ تضيقُ
فقد تعرض أخي الأكبر محمد رحمة لظروف مع كفيله لم تمكنه من نقل كفالته على الشركة التي يعمل بها ، فطلبت الشركة منه البحث عن بديل له فأقترحني لهم فوافقوا على الفور وقام أخي بشراء الفيزا وارسالها لي ، فما كان مني إال وعقدت عزمي على الرحيل وما ان وضعت رجلي على أرض المملكة حتى تمكن اخي من حل مشكلته ، وكما تعلم فأن دخول الشباكـ هين ولكن التأمل في الخروج منها .. ومزلت أتأمل في الخروج حتى وأنا أشرف على إكمال عامي ال12 في الغربة


عمر باسبعين كتب:
وماذا أضافت لك الغربة وبالتالى ماذا أخذت منك


بعد وصولي لأرض المملكة حطت طيور رزقي رحالها بمنطقة خميس مشيط وقضيت فيها الثلاثة سنوات الأولى من عمر غربتي ، وكان لوجود أصدقائي وأبناء حارتي كبير الأثر في عدم شعوري بغربة المكان والزمان ، وقد أضافت لي الغربة الكثير من المزايا وعرفتني بكثير من الأصدقاء والأهل ما كانت الظروق ستقيص لي فرصة مقابلتهم لولا هذه الغربة ، لذلكـ وجدت فيها متنفساً جديداً وطريقة جديدة في الحياة محفوفة بالخصوصية وهذا ما كنا نفتقده في السودان ... ورفعت الغربة من مهاراتي في الكتابة فكن أقضي جل وقتي في الكتابة ومحاولة النثر (ودا السبب الخلاني أقدكم بالكلام الكتير) ، أما كيف يتأقلم الإنسان مع محيطه الجديد فتلكـ حيلٌ تعرفها النفس البشرية بتلقائية أكثر من كونها مخطط لها ...
أشكركـ عزيزي عمر



.....

_________________
صورة
صورة
صورة


آخر تعديل بواسطة صديق رحمة في 06 إبريل 2009, 11:27، عدل 1 مرة

أعلى
 ;
 
 عنوان المشاركة: Re: فنجان جبنة في توتيل ... مع الاستاذ / صديق رحمة النور
مشاركةمرسل: 06 إبريل 2009, 11:26 
كسلاوي فوق العادة
كسلاوي فوق العادة
صورة العضو الشخصية
غير متصل

اشترك في: 21 مايو 2006, 09:32
مشاركات: 1547
مواضيع: 113
مكان: متحدرٌ من ذروة تعب
Abuhala كتب:

لاكين كان سألوك انت كلام ناس المعاشات دا مالك ومالو الراجل ما بفتح الحلل ويقول رايو في التبيخ إلا بعد ما ينزل المعاش زي حالاتنا دي. قبل كدا تدوبل وانت ساكت.
مرحب بيك ونحن إن شاء الله جاهزين لكل أنواع اللعب بما في ذلك الدافوري.


الحبيب الى القلب أبو هالة
جاء في الأثر الإجتماعي الفكاهي وببيان من رابطة المخوزقين أنه (حريقة في الإتزوجوا قبالنا وما قالوا لينا ، وحريقة على الأتزوجوا بعدنا وما شاورونا ) :lol: :lol: فجدلية الرجل والمرأة لاتنتهي .. وهي محفوفة بكل المتناقضات ( الفكاهة والحزن/ والفيجعة والفرح/الأمل والندم .. الخمن ثنائيات متناقضة ) ، وقد عبر المثل الشعبي عن ذلكـ ببلاغة متناهية حين قال (لابريدكـ ولا بحمل براكـ) أها نقتي في الطبيخ دي أدتني دروس بقيت معاها أدوبل وأنا ساكت إن شاء الله لو طبخوا حسكنيت أو قالوا لي تاكل الدغناء ... :D :D
وعلى ذكر الدافوري فقد كانت شلة الدافوري تختار الرجل الخرخار البكاي البيعارض الحكم في إي حاجة قبل الحريف الماهر ...
فأنا من ناحية خرخرة وبكاء بساعدكم للطيش أما من ناحية فنيات وأهداف فعليكم بغيري .... :lol: :lol:


_________________
صورة
صورة
صورة


أعلى
 ;
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد هذا الموضوع مغلق ، لا تستطيع تعديله أو إضافة الردود عليه  [ 158 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة 1, 2, 3, 4, 5 ... 10  التالي

جميع الأوقات تستخدم GMT + 3 ساعات


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  

Powered by phpBB © . Design by Art-En
Translated by phpBBArabia