جميع الأوقات تستخدم GMT + 3 ساعات

آخر المشاركات
    .. كسلا الوريفة ..     »  قد يباع التاريخ في كسلا   .:.  اخر رد: عبدو منصور  .:. الردود: 69     .. كسلا الوريفة ..     »  عالم زين   .:.  اخر رد: يوسف حسن العوض  .:. الردود: 0     .. كسلا الوريفة ..     »  حيرة   .:.  اخر رد: الدرديري كباشي الامين  .:. الردود: 560     .. كسلا الوريفة ..     »  اشتقنالك   .:.  اخر رد: خالد عوض السيد  .:. الردود: 0     .. كسلا الوريفة ..     »  الخواء /قصه قصيره   .:.  اخر رد: فايز النورس  .:. الردود: 1     .. كسلا الوريفة ..     »  يا أحبابي أنا جيتكم مهرول   .:.  اخر رد: ابو اسيل  .:. الردود: 9     .. كسلا الوريفة ..     »  دعوة لوالى كسلا في يوم السياحة العالمي   .:.  اخر رد: عبدو منصور  .:. الردود: 1     .. كسلا الوريفة ..     »  قرع طبول في الأحراش (قصة قصيره)   .:.  اخر رد: فايز النورس  .:. الردود: 0     .. كسلا الوريفة ..     »  أيام زمان .. نسخة جديدة منقحة   .:.  اخر رد: الدرديري كباشي الامين  .:. الردود: 221     .. كسلا الوريفة ..     »  شهادة الترابي .. كاد المريب ان يقول خذوني   .:.  اخر رد: عبدو منصور  .:. الردود: 1


إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 222 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة 1, 2, 3, 4, 5 ... 14  التالي
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: أيام زمان .. نسخة جديدة منقحة
مشاركةمرسل: 31 مايو 2007, 19:25 
رئيس فخري
صورة العضو الشخصية
غير متصل

اشترك في: 25 مايو 2007, 19:17
مشاركات: 1370
مواضيع: 48
مكان: المملكة العربية السعودية

ايام زمان ..كانت ايام

هذه سلسلة ذكريات جلبتها من أدراج الزمن القديم ، أحكي لكم فيها عن حبيبتي (كسلا) ...زمان ... ذلك الزمان الذي كنا لا نعرف فيه ترف الكهرباء ولا (موية الحنفيات). ولا يعكر صمت الليالي وسكونها، سوى عواء ( المرافعين ) وهي تجوب الشوارع والأزقة. أحيانا في الليالي المقمرة تأتيك اصوات الصبية وهم يلعبون ( شليل وينو .. وشدت و..) الخ من الالعاب البريئة , ثم يتفرق سامرهم قبل أن يرتفع صوت الآذان لصلاة العشاء , وكانت هذه قمة السهر. .. ياله من زمنٍ جميل.


_________________
تظلمني والأيام ما بتنصف الانسـان***تشاهد المحبوب عفوا عيان وبيــــان
بالنسبة لي لطفك والرقة يا فتـــــان***ما كنت تنصف من اضحى بيك ولهان
تتركني للماضي مع إنو في الإمكان*** نجـــدد الذكــــرى وننسى كل الكان


آخر تعديل بواسطة الطيب محمود النور في 27 سبتمبر 2007, 11:56، عدل 1 مرة

أعلى
 ;
 
 عنوان المشاركة:
مشاركةمرسل: 01 يونيو 2007, 00:29 
كسلاوي متميز
كسلاوي متميز
غير متصل

اشترك في: 22 يناير 2007, 18:00
مشاركات: 132
مواضيع: 7
مكان: قطر
الاخي الحبيب الطيب
اكتب لنا عن معشوقتنا الجميله الوريفة كسلا ام تقاق وارسم لنا صورها وهي في رعيان شبابها خبرنا عن احيائها القديمه وعن حواريها وعن انديتها العريقة والشخصيات المهمه في ذاك الزمن الجميل من ادباء وفنانين واجتماعين والاعراف السائده وكل ما تجود به ذاكرتك الثراء
ولك تدوم مودتي


أعلى
 ;
 
 عنوان المشاركة: Re: أيام زمان .... كانت ايام
مشاركةمرسل: 01 يونيو 2007, 10:04 
كسلاوي فوق العادة
كسلاوي فوق العادة
غير متصل

اشترك في: 21 مايو 2006, 11:10
مشاركات: 1190
مواضيع: 1
الطيب محمود النور كتب:
ايام زمان ..كانت ايام

اقتباس:
هذا هو عنوان سلسلة الذكريات التي ساكتبها لكم عن حبيبتي (كسلا) ...زمان ... زمن كانت تنام عند الغروب
,
[font=Century Gothic][align=right]الاستاذ/ الطيب محمود النور
اهلا وسهلا ومليون مراحب وانت سيد الدار ، والوريفة كسلا في حضرتك تنفض غبار السنين وتتباهى وتتبختر كبرياءاً وتهتف بصوت وتنادي يا شباب موية الحنفيات تعالوا مستمعين فهاهي كسلا الوريفة كتاب بين ايديكم بعنوان ( سلسلة الذكريات )
كلنا في حضرتك تلاميذ في مدرسة كسلا الوريفة
ونبدأ معك سنة اولى كسلا زمان
[/align][/font]


أعلى
 ;
 
 عنوان المشاركة: Re: أيام زمان .... كانت ايام
مشاركةمرسل: 01 يونيو 2007, 10:06 
كسلاوي فوق العادة
كسلاوي فوق العادة
غير متصل

اشترك في: 21 مايو 2006, 11:10
مشاركات: 1190
مواضيع: 1
الطيب محمود النور كتب:
ايام زمان ..كانت ايام

اقتباس:
هذا هو عنوان سلسلة الذكريات التي ساكتبها لكم عن حبيبتي (كسلا) ...زمان ... زمن كانت تنام عند الغروب
,
[font=Century Gothic][align=right]الاستاذ/ الطيب محمود النور
اهلا وسهلا ومليون مراحب وانت سيد الدار ، والوريفة كسلا في حضرتك تنفض غبار السنين وتتباهى وتتبختر كبرياءاً وتهتف بصوت وتنادي يا شباب موية الحنفيات تعالوا مستمعين فهاهي كسلا الوريفة كتاب بين ايديكم بعنوان ( سلسلة الذكريات )
كلنا في حضرتك تلاميذ في مدرسة كسلا الوريفة
ونبدأ معك سنة اولى كسلا زمان
[/align][/font]


أعلى
 ;
 
 عنوان المشاركة: Re: أيام زمان .... كانت ايام
مشاركةمرسل: 01 يونيو 2007, 11:50 
غير متصل

اشترك في: 20 مايو 2006, 15:40
مشاركات: 185
مواضيع: 10
اقتباس:
..... و....كانت أيام.

[font=Arial] الأستاذ / الطيب محمود النور ... كسلا حكاية لا تمل .... ... وزكريات نتلذذ بسردها ... أيام زمان مسلسل نتشوق حلقاته ..[/font]
تحياتي
ود ميكال

_________________
صورة


أعلى
 ;
 
 عنوان المشاركة: أيام زمان ....كانت أيام : بانوراما ..نسخة منقحة
مشاركةمرسل: 01 يونيو 2007, 19:36 
رئيس فخري
صورة العضو الشخصية
غير متصل

اشترك في: 25 مايو 2007, 19:17
مشاركات: 1370
مواضيع: 48
مكان: المملكة العربية السعودية

أيام زمان ....كانت أيام : بانوراما الحلقة (1)



كسلا بداية عقد الأربعينات من القرن الماضي
الأحياء : الميرغنية, حلة الجديد القديمة والحامية، نهاية العمران من الناحية الشمالية الشرقية للمدينة.السوق في الوسط، ثم حي الموظفين, الكاره, البوليس القديم، دردق, حي الباشكاتب، البرنو والبرقو، ثم حي الحلنقة القديم الذي ينتهي شمالاً عند المدرسة الصغرى( آنذاك), وهي نهاية الحي والمدينة من الناحية الشمالية الغربية.
من الجهة الغربية للمدينة وعبر نهر القاش تتمدد السواقي والأحياء. شمالاً السواقي الشمالية، حلة سودان، حي غرب القاش، إلى الغرب منه محطة السكة حديد، ومنازل الموظفين والعمال. جنوباً, السواقي الجنوبية.
بعيداً إلى الشرق، تقف جبال التاكا شامخة، محتضنة حي الختمية القديم، بأضرحته، ومسجده العتيق، غير مكتمل البناء، وتوتيل، والمياه العذبة التي تهوى إليها أفئدة شتى. تنهل منها، تمضي، ثم تعود.
(كانت الختمية قبل سقوطها(في يد المهدويين) قرية عامرة بكل معني العمران، و كان أجمل مافيها هو تلك العمارة الفنية البديعة بالمسجد الجامع الكبير وضريح السيد الحسن الذين بناهما السيد محمد عثمان بن السيد الحسن قبل ظهور المهدية. و الحق أن هذين الضريحين كانا آيتين من آيات الجمال والإبداع المعماري في ذلك الوقت، ولم يكن يوجد لهما مثيل في كافة أرجاء السودان، وقد بنيتا بالحجر الشديد الصلابة ذي اللون الأحمر، وكانت كل طوبة منه في إطار من الجير الناصع البياض، مما كان يعطي شكلاً في غاية الجاذبية. وكان البنيان مؤسسًا على أسس عريضة وعميقة مبنية من الحجارة الصلدة إلى مستوى سطح الأرض. وفي داخل المبنى أعمدة ضخمة تتخللها أقواس كبيرة بديعة الشكل يرتبط بعضها ببعض. وكان بالجامع ثلاثة أبواب كبيرة من الشرق والغرب والجنوب، جُعلت لها من الخارج أعمدة وأقواس جميلة، ثم باب صغير من الجهة الشمالية يتصل بالضريح. كما كانت بالجامع 27 نافذة كبيرة ذات شكل مربع من الخارج، وعليها أقواس جميلة من الداخل وفوق كل نافذة كوًّة صغيرة مغطاة بالزجاج الملون الجميل.

أما أخشاب الأبواب والشبابيك فكانت ذات لون أحمر وجلبت خصيصًا من الحبشة مما يلي القلابات، وقام بصناعتها بطريقة فنية بديعة أمهر الصُّنًّاع الذين حضروا من مكة المكرمة؛ وقد بروزت هذه الأبواب والشبابيك من الداخل بالنحاس الأصفر الذهبي وهو من مخلفات نحاس الحرم الشريف الذي استبدل به غيره عند إصلاحه ، وقد أهداه إلى السيد محمد عثمان الوالي التركي المشير عثمان نوري باشا، مشفوعاً بخطاب لطيف أشار فيه إلى استعداده لأي مساعدة أخرى. وعلى جانبي المنبر نُصب علمان كبيران من الديباج الأخضر المقصًّب، والمكتوب عليه بأسلاك الفضة الخالصة، ويعلو كُلاًّ من العلمين قلة وهلال من الفضة الخالصة، وعلى طرفي المنبر شمعدانان عظيمان من الفضة أيضًا، وهما على نمط شمعدانات الحرم الشريف، وقد تدلى من سقف الجامع 27 مصباحًا من الزجاج البلوري المكوًّر الشكل ويتخللها عدد من النجف الثمين الكبير الحجم الذي توقد فيه عدد من الشمعات.
أما أرضية الجامع فقد كانت مفروشة بالأبسطة والسجاد العجمي الذي جلب من الحجاز وبعضه من بلاد أخري. وأما مئذنة الجامع فقد كانت عالية بديعة الشكل وبها سلم بمائة درجة.
أما القبة فقد كان بها بابان عظيمان بشكل أبواب الجامع، صنعت بخشب الساج والسيسم المجلوب من الهند، وكانت نوافذها مربعة الشكل من الخارج وعددها أربعة، وكانت معقودة من الداخل، وضع في تجويفها الزجاج الملون، كما كانت توجد نوافذ صغيرة على طول استدارة بيضة القبة، مزينة بالزجاج الملون الذي كانت تنعكس منه الألوان البديعة لداخل القبة.
وعلى الضريح مقصورة من النحاس الأصفر الذهبي ، صنعت خصيصًا في مصر على شكل مقصورات آل البيت، وقد أحضر معها صانُعها من مصر لتركيبها. وكانت كسوتها من الديباج الأخضر ، المطرز بأسلاك الفضة، وكتب عليها أيضاً بالأسلاك الذهبية (صنعت بمصر). وفي القبة علمان كعلمي المنبر، وبها عدة شمعدانات من الفضة الخالصة. ووُضِعت ْأربعة من هذه الشمعدانات أمام الضريح، على ارتفاعٍ أعلى من قامة الرجل؛ وقاعدتها عريضة كالصينية. أما مقصورة السيد أحمد فقد صُنِعت بخشب الأبنوس المطعَّم بالخشب الأحمر وكُسيت بنفس الديباج المجلوب من مصر. وقد تدلت من كل أركانها الأربعة، ومن الوسط نجفات كبيرة بديعة الشكل من البلور الملون. ونُصب في أركان الضريح الأربعة أعمدة من الخشب المطلي بالفضة وعلى رؤؤسها أشكال كالتيجان عليها مصابيح جميلة، في كلِّ واحد منها عدة شمعات وفُرشت أرض القبة بنفس السجاد الثمين الذي فُرش به الجامع.
وقد أُفتتح الجامع والضريح قبل حوالي عام من وصول الدعوة المهدية إلى كسلا، وكان الاحتفال عظيمًا أمَّةُ آلافُ الناس الذين حضروا من كل صوب وحَدَبٍ في السودان وإريتريا والحبشة وغيرها. وكان المسجد عامراً بالصلاة حتى هُدِمَ. (
المصدر:
محمد الامين شريف، ناريخ مدينة كسلا منذ نشأتها وإلي نهاية دولة المهدية.

***************
على مر الأزمنة والعصور،لم تتغير حدود حي الميرغنية, ظلت كما هي الآن.وإن تغير نمط البناء وتعدّلت بعض طرقه وشوارعه.
ينقسم حي الميرغنية شمالاً وجنوباً، إلى حارات، والتي يطلق عليها اسم الحِلَة، (حلة الشايقية وجنائن السادة المراغنة، حلة السوق، حلة الجميز، شمالاً. ثم حلة السواقي( القعوي)، حلة الضريسة، وطردونا، جنوباً). أسماء ما عاد يعرفها أو يستخدمها أحد في الوقت الحالي، إلا من عاصر نشأة الحي.
من الناحية الشرقية الخور الكبير, إن عبرت كبري الجمارك، (كان اسمه كبري الختمية)، تجد على يسارك بعد الخور مباشرة، ( الانادي القديمة)، تليها شمالاً مباني الدباغة، ( مكان المسجد حاليا)، تليها زريبة البهائم، ثم ارض فضاء تمتد حتى حدود حلة الجديد, يتوسط هذه الأرض ملعب لكرة القدم، ( المنطقة الصناعية حالياً). حين تقف عند هذا الملعب وتوجه نظرك شمالاً, تشاهد من يسارك، غابة كثيفة الأشجار، تحيط بترعة تتجمع فيها مياه الأمطار، وتلك التي تحملها المجاري أيام الخريف، وتظل لشهور طويلة، ربما تمتد حتى فصل الخريف التالي, بعد الترعة،شرقاً، لاشيء سوى أشجار الدندور والعشر، وبعيداً يبدو (جبل مكرام .(
نعود لنقف على كبري الختمية. وأنت متجه ببصرك شرقاً, على يمينك، جنوب المدرسة الشرقية حالياً (لم تكن موجودة آنذاك)، طريق ترابي تستخدمه العربات والناس والدواب، من والى الختمية القديمة, يمر هذا الطريق جنوب مقابر (الحسن والحسين)، شاقاً غابة دوم (ود الرتالي)، وجنائن السادة المراغنة، قاطعاً خور ( الاميري)، حتى ينتهي عند ساحة الضريح والمسجد العتيق. حركة العربات في هذا الطريق قليلة، تنشط نوعاً ما أيام ( الحوليات) السنوية، وأيام الجمع والاثنين، وهي مواعيد الزيارة للأضرحة، تتبعها زيارة لآبار توتيل. في الغالب، يستخدم الناس هذا الطريق إما راجلين، أو على ظهور الدواب. بعد الغروب، لا يجرؤ أي إنسان على السير في هذا الطريق، فالذئاب حينها هي سيدة المكان.
في ذلك الزمان، لم ينشأ حي السوريبة بعد، حيث كنت لاترى جنوب حي الميرغنية، سوى الجنائن تتخللها بعض منازل القش، من الناحية الغربية.
شرق ملعب نادي الميرغني حالياً، كان يمتد جسر ترابي ضخم يمتد شمالا بخط مستقيم، ماراً بمكان المدرسة الأهلية الحالي، ثم يلتف غرباً جنوب نادي الموظفين، ليلتقي بشاطئ القاش.
مكان حي الجسر حالياً، ومحطة اجب، وتوتال وحارة ( الجعلين)، كانت مساحة خالية تستقبل ما يفيض من مياه القاش أيام الخريف، والتي ينكسر عنفوانها عند أعتاب الجسر الترابي، فلا تستطيع تخطيه. ولقد أزيل هذا الجسر لاحقاً بعد إنشاء كبري القاش القديم، وأصبح امتداده من جنوب محطة أجب الحالية، بضلعين وبزاوية قائمة، ضلع يمتد غرباً حتى النهر جنوب الكبري، والضلع الآخر يوغل جنوباً، ليفصل بين سواقي شرق النهر، وحي السواقي ( القعوي).
أما مكان نادي الميرغني وملعبه حالياً، فكانا غابة كثيفة من أشجار السنط.
شمال الحي, (مكان محطة شل، والمحلية وحديقة البلدية حالياً)، شُيدت دكاكين الصاغة والحدادين والجلادين، حتى سور المستشفى، قبل أن تنتقل إلى مواقع أخرى داخل السوق. ليقوم مكانهم، مبنى البلدية، والحديقة، وموقف التاكسي. (حوش الزبيدية) كان في موقع وزارة الإعلام الحالي. وحوش الزبيدية في زمانه، كان عبارة عن مأوى واستراحة للرشايدة، وهم ينتقلون سنوياً، من شمال المديرية إلى جنوبها وبالعكس، طلباً للماء والمرعي. شمال الحوش تماماً، بُني المسجد الكبير.
[/align]


أعلى
 ;
 
 عنوان المشاركة:
مشاركةمرسل: 02 يونيو 2007, 11:18 
رئيس فخري
غير متصل

اشترك في: 20 يناير 2007, 11:00
مشاركات: 2022
مواضيع: 102
[font=Times New Roman]أخونا الأستاذ الطيب لك التحية والشكر لاختيار هذا البوست الذي سيكون توثيقا" لماضي مدينة كسلا ، الجيل الحالي أحوج مايكون لمعرفة ذلك . أرجو أن تكتب لنا عن كل شئ في تلك الفترة ، التعليم ، الصحة ، الرياضة ، الثقافة ، الحالة الاجتماعية ، الشخصيات البارزة في مختلف المجالات ، معرفة الماضي سيكون حافزا" قويا" للجيل الحالي لمواصلة المسيرة ، لك تحياتي .[/font]


أعلى
 ;
 
 عنوان المشاركة: ايام زمان ... كانت ايام .... بانوراما((2)
مشاركةمرسل: 02 يونيو 2007, 18:11 
رئيس فخري
صورة العضو الشخصية
غير متصل

اشترك في: 25 مايو 2007, 19:17
مشاركات: 1370
مواضيع: 48
مكان: المملكة العربية السعودية

ايام زمان ... كانت ايام .... بانوراما الحلقة (2)


السوق : 1
تخطيط السوق القديم لم يطرأ عليه تغيير، انما حدثت إضافات وتبديل للمواقع, سوق الصاغة والجلادين، انتقلا لموقعهما الحالي شرق المستشفى، وكانت المباني من الطين. الحدادين وسوق العناقريب والسمكرية والغسالين والفحامة، والزعافة، شيدت لهم مباني من الطين شرق السوق، وغرب حلة الهنود.
المكان الذي فيه بنك الخرطوم حالياً، والمحلات المجاورة إلى الشمال منه, كان ساحة خالية، في جانبها الجنوبي، غرفة كبيرة من الطوب، هي نقطة شرطة السوق أو (التمنه)، كما كان يطلق عليها, في الجانب الشمالي من الساحة،شًيدت غرفة لتكون مكتباً للجمارك،حيث تأتي الشاحنات الكبيرة (القندرانات)، من اريتريا وإثيوبيا لتسجيل حمولتها ودفع رسوم العبور إلى داخل البلاد. تتوسط هذه الساحة، بئر ماء تستخدم لإمداد المحلات بالماء للشرب، ورش الطرقات.
كما أن الرش أمام الدكاكين والمحلات، والنظافة اليومية، إلزامي لكل صاحب محل، ومن يخالف، يتعرض للغرامة. ويشرف مأمور المركز، (الانجليزي)، بنفسه على تنفيذ هذا الأمر. يومياً، الساعة السادسة صباحاً، ممتطياً حصانه، وبرفقته مجموعة من العساكر. يطوف المأمور على جميع المحلات، والمطاعم، والمقاهي، والجزارة، وسوق الخضار، ليتأكد من نظافتها. إن مررت بالسوق صباحاً، فلن ترى أكياساً (طائرة) أو نفايات متجمعة أمام المحلات, أو أطعمة وخضروات وفواكه ولحوم مكشوفة. تستقبلك رائحة البخور، التي تنبعث من الدكاكين، والمطاعم، والمقاهي، حيث يحرص كل صاحب محل على إطلاقه استفتاحاً.
أصحاب المحلات كانوا يمثلون خليطاً من جنسيات مختلفة, اليونان( الأغاريق ),الهنود, الصومال, الشوام, اليمانية ,الحضارمة، الأثيوبيين الحجازيين, بالإضافة إلى الموطنين من كافة أرجاء البلاد. لكل جنسية، حصرياً، تخصص تجاري معروف.
مكان عمارة العمدة الحالية, مبنى من الطوب من عدة غرف هو مقر عمدة المدينة، ( العمدة احمد جعفر)، رحمه الله. أمام المبنى من الناحية الغربية، شجرة جميز ضخمة، يتفيأ ظلالها المراجعين وأصحاب القضايا.
أشهر المطاعم في ذلك الوقت، مطعم عمنا (احمد طيارة)، ومطعم (يوسف ود النجار )، عليهما رحمة الله, ومطعم الخواجة( مندلي)، الذي كان ملتقى (الموظفين)، صفوة المجتمع آنذاك.
أشهر القهاوي، ( قهوة الممرضين، وقهوة زروق )، حيث جهاز الراديو الوحيد بالسوق، وربما بالمدينة كلها, والذي يعمل بالبطارية الجافة. يجتمع الأهالي عصراً في الساحة أمام المقهى, الأرض مرشوشة، الكراسي والطاولات منتهى النظافة, يستمعون إلى الأخبار من إذاعة لندن، وإذاعة امدرمان، التي كان يبدأ بثها الساعة الرابعة عصراً وحتى التاسعة مساء.
أشهر الترزية،(بدل وبنطلونات)، عمنا (عبد السلام بلال)، وعمنا ( علي عبد العزيز).إلى جانب ترزية الملابس البلدية ومنهم عمنا( إبراهيم الجبرتي)، و( على دقنه)، و( بكري الشامي).
أشهر نجارين الموبليا عمنا (مصطفى خليفة)، و(محمد الخليفة طويل)، الحكم المعروف. رحمهما الله.
اشهرتجار سوق العناقريب، عمنا (سلمان طيفور)، والأعمام ( صديق الامام, محمد الامين المقبول, حسين عبد العال, صديق مصطفى, ابكر قاضي, احمد الريح، عوض تكتك، حامد الجبراوي...)
أشهر بائع شاي متجول بامتداد سوق الحدادين والنجارين, كان عمنا (احمد عثمان )،رحمه الله، الملقب بـ(الجيقني) وهو صاحب قهوة النيمة، مقابل الموقف الآن.(انتقل لاحقاً إلى داخل السوق).
أشهر الحدادين،ليس حصرا، أعمامنا( موسى مليت, أونور على, عبد الله قريقر, محمد(ابوكراع)
أشهر السمكرية، ( خليل (كوم اللوم) الذي كان صاحب صوت رخيم لا يتوقف عن الغناء وهو يعمل، إلا نادرا .
أشهر الجزارين،بدون حصر)، ( الجاك النصري وأخيه خليل، ابو حسين, عطية(صاحب المطعم لاحقا) ,عثمان كربن, أولاد الشنوق, الخليفة متولى ابوالنجا ...).
[/align]


أعلى
 ;
 
 عنوان المشاركة:
مشاركةمرسل: 02 يونيو 2007, 18:14 
الرواد الختو الساس
الرواد الختو الساس
صورة العضو الشخصية
غير متصل

اشترك في: 22 فبراير 2007, 00:56
مشاركات: 873
مواضيع: 122
مكان: مكـــة المكرمة (وادي فاطمة)
[font=Arial]
الأخ الطيب ليك التحايا والتقدير .. طبعاً عندما وعدت بأن تجعل من البوست (ايام زمان) سلسلة متوالية كانت فرحتنا كبيرة وكنا متوقعين يعني تأريخك يبدأ من الستينيات ولكن كرمك
كان كبير والبداية كانت من الأربعينيات مما يعني بأن السلسلة بإذن الله ستطول وده من حظنا
ومحظوظ هو من يجد من يربط له ماضي آبائه حتى تاريخه الحالي ويابختكم يا شباب ... المناطق التي ذكرتها ياريت تذكر لينا بعض العوائل التي كانت تقطنها لنرى أين هي الآن ونستطيع أن نحدد هذه الأماكن بالضبط ...... ولك كل التقدير أستاذ الطيب[/font]

_________________
كلــما اتـســـــــــــعت الـرؤيا ضاقـــــــــت العــــــــــبارة


أعلى
 ;
 
 عنوان المشاركة:
مشاركةمرسل: 02 يونيو 2007, 18:30 
الرواد الختو الساس
الرواد الختو الساس
صورة العضو الشخصية
غير متصل

اشترك في: 22 فبراير 2007, 00:56
مشاركات: 873
مواضيع: 122
مكان: مكـــة المكرمة (وادي فاطمة)
[font=Arial]
أخونا الطيب الله يديك العافية والصحة . . جميل هذا السرد بس عايز أسأل وين موقع
مطعم الخواجه مندلي وقهوة الممرضين هل هي نفس القهوة الكان بيقعدوا فيها الممرضين
ونحن نسميها قهوة إدريس الحلنقي وال هي جوار مطعم عطية شرق سوق الصاغة في نهايته
من الناحية الشمالية في نفس مربوع مطعم عمنا ود النجار وال تفتح غرباً ؟[/font]

_________________
كلــما اتـســـــــــــعت الـرؤيا ضاقـــــــــت العــــــــــبارة


أعلى
 ;
 
 عنوان المشاركة:
مشاركةمرسل: 03 يونيو 2007, 10:28 
رئيس فخري
صورة العضو الشخصية
غير متصل

اشترك في: 20 مايو 2006, 12:19
مشاركات: 982
مواضيع: 54
[font=Arial][align=justify]أخي الطيب محمود لك وافر حبي

شكراً لك وانت تنقل لنا القديم المتجذر في مخيلات البعض منا وشكراً لك وانت تربط أبنائنا وأخوانا الصغار بماضيهم الجميل الذي لم يعرف سوي الحب والتعايش السلمي بين أبناء الوريفة فكسلا أسرة واحدة ولأخوتي الشباب أقول كسلا برغم من أنها كانت بحجم مدينة فإيقاع أهلها اليومي من تعامل ومفردات تحسبها قرية صغيرة أهلها من صلب رجل واحد فشكراً اخونا الطيب وانا سعيد بإنضمامك للوريفة وانت مكسب جميل من الزمن الجميل فشكراً لك ثانيا وثالثا أما بخصوص البئر الكانت موجودة في السوق نحن شاهدناها وكانت موجودة داخل حديقة قهوة النجيلة التي يقال أنها كانت مركز للشرطة سابقاً ولي سؤال بخصوص التمنة نحن حضرنا استخدام هذه المفردة فما هو أصلها (تمنة ابوخمسة) مثلاً .[/align][/font]


أعلى
 ;
 
 عنوان المشاركة:
مشاركةمرسل: 03 يونيو 2007, 10:45 
كسلاوي يملا العين
كسلاوي يملا العين
غير متصل

اشترك في: 21 مايو 2006, 17:38
مشاركات: 274
مواضيع: 50
مكان: السعودية
[font=Arial][align=center]العـــم والاب الفاضـل الطيب محمود
الف مرحب بك بالوريفه وانت تزينها بأجمــل ذكريات الدره الغاليه كسلا كنت اتمنى من ياتي ويسطر لنا هذا التاريخ الرائع لكسلا واهلها والحمد الله تحققت هذه الامنية واعتبرها اجمل واغلي هديه تقدم لأبناء كسلا فلك الشكر والتقدير ولهذا السرد الجميل عن ايام زمان ونحن كلنا شوق لما سوف تكتب عن كسلا وعن العصر الذهبي لهذه المدينة الرائعه التى لا نستطيع وصفها او التعبير عن عشقنا لها فلك التحيه والعرفان ، كما اشكرك جزيل الشكر للكلمات الطيبات الى ذكرت بها والدى فى بوست التواصل ... وكما قيل ان للتاريخ خلود وللخلود بقاء وللبقاء جمال وللجمال عشاق فنحن عشاق هذه المدينة الفريده فأثرينا بهذا الجمال الذى عشقناه

ابنك عبد العظيم على عبدالعزيز
كسلاوي*كسلاوي [/align][/font]

_________________
صورة


أعلى
 ;
 
 عنوان المشاركة:
مشاركةمرسل: 04 يونيو 2007, 07:41 
رئيس فخري
صورة العضو الشخصية
غير متصل

اشترك في: 25 مايو 2007, 19:17
مشاركات: 1370
مواضيع: 48
مكان: المملكة العربية السعودية
عزيزي عبدالمتعال
اشكرك للإضافة بخصوص قهوة عمنا (احمد عثمان) وللحقيقة أنا أذكر المواقع الحالية حسب معرفتي بها قبل عشرة سنوات هي تاريخ آخر مرة كنت فيها بكسلا والسودان عموما
اكرر شكري وارجو أن تصحح لي دائما ما يستجد من مواقع .
(الطيب)


أعلى
 ;
 
 عنوان المشاركة:
مشاركةمرسل: 04 يونيو 2007, 07:47 
رئيس فخري
صورة العضو الشخصية
غير متصل

اشترك في: 25 مايو 2007, 19:17
مشاركات: 1370
مواضيع: 48
مكان: المملكة العربية السعودية
الى الاخ عمر احمد
كما تفضلت فإن قهوة الممرضين في نفس مكانها وكان صاحبها عمنا ( محمود عبد الله ) وادريس الحلنقى كان يعمل معه (نادلا) أما مطعم مندلي فهو فى المربع الذي يقع شرق موقف شمال الحلنقة هذا اذا لم تتغير المواقع .
(الطيب)


أعلى
 ;
 
 عنوان المشاركة:
مشاركةمرسل: 04 يونيو 2007, 07:53 
رئيس فخري
صورة العضو الشخصية
غير متصل

اشترك في: 25 مايو 2007, 19:17
مشاركات: 1370
مواضيع: 48
مكان: المملكة العربية السعودية
الاخ عبد المتعال
نسيت أن اذكر لك أن لعمنا ( احمد عثمان ) الفضل بعد الله سبحانه وتعالى في اشباع هوايتي بالاطلاع والقراءة حيث كان مشتركا بجميع المجلات التي تصدر من مصر انذاك المصور ,اخر ساعة , روز اليوسف, وكان يحرص كل الحرص على أن اطلع عليها أولا بأول ويناقشني في محتوياتها لاحظ أني في ذلك الوقت كنت يادوب فى سنة ثالثة أولية (الله يديه الصحة والعافية) .
(الطيب)


أعلى
 ;
 
 عنوان المشاركة:
مشاركةمرسل: 04 يونيو 2007, 07:56 
رئيس فخري
صورة العضو الشخصية
غير متصل

اشترك في: 25 مايو 2007, 19:17
مشاركات: 1370
مواضيع: 48
مكان: المملكة العربية السعودية
ابننا معتصم
بالله عليك شوف لي حاجة غير ( كسلاوي جديد ) دي التي تزين اسفل اسمي بالمنتدى ولو أني لا أعترض على النصف الاول منها وهو شرف لي .


أعلى
 ;
 
 عنوان المشاركة: ايام زمان ...كانت ايام بانوراما(3)
مشاركةمرسل: 04 يونيو 2007, 18:58 
رئيس فخري
صورة العضو الشخصية
غير متصل

اشترك في: 25 مايو 2007, 19:17
مشاركات: 1370
مواضيع: 48
مكان: المملكة العربية السعودية

ايام زمان ...كانت ايام بانوراما الحلقة (3)


السوق2
الحديث عن السوق حديث ذو شجون, لأن السوق في ذلك الزمان كان هو مرآة المدينة, كل الناس في السوق، الكبار والصغار. لاتجد بالأحياء من الصباح حتى المساء، سوى النساء والفتيات والأطفال اقل من خمسة سنوات والعجزة. أما البقية فالكل يرتبط بالسوق بصورة أو بأخرى. من صباح الرحمن يذهب الذين يعملون بالسوق، إلى أماكن عملهم حتى الغروب. الذين يعملون بدوواين الحكومة، يمثل لهم الحضور إلى السوق ترفيهاً, حيث لكل مجموعة دكان أحد أصدقائهم يجتمعون أمامه بعد العصر، للأنس وسماع الإخبار, أما صغار الصبية, فإن الحضور إلى السوق إلزامي بعد المدرسة وتناول طعام الغداء, لا جلوس بالبيت، ولا تسكع في الشوارع، كلٍ له محل في السوق يذهب إليه حتى مغيب الشمس, ولذلك سبب وجيه, حيث أن الاستمرار بالتعليم كان من الصعوبة بمكان, المدارس قليلة, وفرص الوصول إلى مرحلة أعلى تكاد تكون معدومة. فكانت نظرة الآباء تطبيق المثل القائل (صنعة في اليد أمان من الفقر). إن نجحت في الدراسة، وتهيأت لك السبل للاستمرار، كان بها. إن تعثرت دراستك فمكانك جاهز في السوق.
عموماً،كانت تلك نظرة صائبة, فأغلب الصنايعية اليوم هم نتاج ذاك الأسلوب. ولا يفوتني أن اذكر أن أصحاب المحلات كانوا على قدر المسؤولية, في رعاية صبيانهم، تهذيباً وتعليماً للصنعة بكل إخلاص, ليس ذلك فحسب, بل يهتمون بالتحصيل الدراسي لصبيانهم, ويتابعونهم، ويسألون عنهم معلميهم،عن سلوكهم, ومستواهم الدراسي,ويحتفون بنجاحهم, ويتباهون به. وإن لم يسعف صبي منهم الحظ بالاستمرار في الدراسة, فإنهم يحتضنونه، ويتدرج معهم حتى يتقن المهنة, فإما استمر معهم, أو يساعدونه في بداية خاص به.
بعض الأماكن في المدينة تبدلت مواقعها مع الأيام. السجن ( قبل أن ينتقل لموقعه الحالي) كان في مكان وزارة التخطيط حالياً(الأشغال سابقا), البريد والبرق والهاتف، في الجزء الجنوبي من رئاسة المديرية( أظن رئاسة المديرية هي المالية حاليا) التعليم في الجزء الغربي من رئاسة المديرية. (كل هذه الأماكن وما جاورها من منازل هُدِمت وأزيلت الآن، لصالح ما يعرف بـ(وسط المدينة).
كانت بيوت السجانة غرب منازل الأطباء حالياً, مكان السينما الوطنية، كان (مدرسة صغرى )، والمدرسة الصغرى، للعلم، هي مدرسة أقل من الأولية، ذات ثلاثة صفوف فقط، ولمن أراد الإكمال، عليه أداء امتحان ترفيع للالتحاق بالصف الرابع بالمدارس الأولية. جنوب منازل السجانة، وشرق المدرسة الصغرى، مساحة كبيرة من الأرض مخصصة للاحتفالات الرسمية والدينية، وأظن لاتزال مساحة منها موجودة حالياً.
سور المدرسة الأهلية الشرقي، يلاصق تماماً نهاية مباني الصفوف الدراسية، وبين السور و(حوش الزبيدية )، مساحة خالية تستخدم ملعباً. كانت المدرسة تتكون من مبنيين، الجنوبي مدرسة متوسطة، والشمالي مدرسة أولية أهلية، (أصبحت لاحقاً امتداداً للمدرسة المتوسطة).
.............
[/align]


أعلى
 ;
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 222 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة 1, 2, 3, 4, 5 ... 14  التالي

جميع الأوقات تستخدم GMT + 3 ساعات


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 8 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
cron

Powered by phpBB © . Design by Art-En
Translated by phpBBArabia